عاجل

عاجل

فرصة جديدة لتشكيل حكومة في بلجيكا بعد عامٍ من الخلافات

تقرأ الآن:

فرصة جديدة لتشكيل حكومة في بلجيكا بعد عامٍ من الخلافات

حجم النص Aa Aa

ملك بلجيكا ألبير الثاني يكلف زعيم الحزب الاشتراكي إيليو دي روبو بتشكيل حكومة جديدة بعد أن فشلت محاولاتٌ سابقة منذ انتخابات الثالث عشر من يونيو/حزيران من العام الماضي بسبب الخلافات العميقة بين الفلامنكيين والفرانكوفونيين.

دي روبو في حال نجاحه في تحقيق ما أخفق فيه سابقوه سيكون أول فرانكوفوني يقود الحكومة البلجيكية منذ اثنين وثلاثين عاما.

إيليو دي روبو البالغ من العمر تسعةً وخمسين عاما سبق تكليفُه بالإعداد لتشكيل حكومة في أعقاب انتخابات العام الماضي، لكن جهوده باءت بالفشل بعد حوالي ثلاثة أشهر من التشاور والتفاوض.

بعدها، توالت المحاولاتُ الفاشلة للوسطاء المكلَّفين من طرف القصر الملكي بإقناع الأطراف السياسية المتنازعة بالتوافق على تشكيل حكومة، مما دفع الشباب البلجيكي إلى الاحتجاج على هذا الانسداد السياسي بتنظيم تجمع في منتصف فبراير الماضي في قلب بروكسل أطلقوا عليه “ثورةَ البطاطا المقلية“، التي تُعتبر وجبة بلجيكية بامتياز، ودعا بعض المحتجين زوجات السياسيين إلى معاقبة أزواجهم بالإضراب عن مضاجعتهم إلى غاية توافقهم على تشكيل حكومة.

لكن الاحتجاجات لم تنفعْ حتى الآن، لِتتوجَهَ الأنظارُ من الآن فصاعدا إلى إيليو دي روبو الذي لن تكون مهمتُه بسيطةً ولا مضمونة مسبقا، وقد تستغرق أسابيع.