عاجل

اليونان متخوفة من خلف "ستروس كان"

تقرأ الآن:

اليونان متخوفة من خلف "ستروس كان"

حجم النص Aa Aa

قضية اعتقال ستروس كان خلقت بلبلة داخل صندوق النقد الدولي  الذي  ينبغي أن يتابع عمله على ملفات الديون المتعلقة ببعض الدول الاوربية.
 
ونخص بالذكر هنا اليونان التي خسرت حليفا قويا في مفاوضاتها من أجل الحصول على مساعدات مالية لمواجهة أزمتها.
 
لذلك قرار اعتقال “ستروس كان” في امريكا لم يلق الترحيب في الشارع اليوناني .
  صاحب مطعم في في اثينا قال  :“من الذي سيساعد اليونان في ازمتها , حتى الان لم  نستطيع النجاة من هذه  الكارثة المالية”.
 
 
أثار اعتقال “ستروس ـ كان” القلق في أثينا من أن يتسبب الاعتقال في تأجيل أي مساعدات  موجهة لليونان ، حيث كان رئيس صندوق النقد يقود مناقشات حول حزمة إنقاذ جديدة لليونان.
 
وفي مقابلة مع الكاتب والصحفي المتخصص بالشأن الاقتصادي الاوربي جان كارتومير  :” اعتقد ان الموضوع بالنسبة لليونان كارثي , لان الحكومة هي من اليسار  ,فان رئيس الوزراء ووزير المالية في اليونان اعتمدا كثيرا على ستروس  كونه من اليسار ايضا ,لذلك هم  من اقتنع الشعب اليوناني بهذه الفرضية . كونه يساريا سيقوم  بمساعدتهم وسيأسف على اوضاعهم  .
 وبعد هذا كله أمال هذا الشعب تذهب سدى  ومثلما يقال تنفجر القنبلة في ايديهم “.
 
 
وسائل اعلامية يونانية  عبرت  عن تخوفها من خلف ستروس كان مشيرة الى ان خلفه سيتبنى نهجا أكثر تشددا تجاه اليونان .