عاجل

خبراء اليابان يدخلون أحد مفاعلات فوكوشيما لأول مرة

تقرأ الآن:

خبراء اليابان يدخلون أحد مفاعلات فوكوشيما لأول مرة

حجم النص Aa Aa

لأول مرة منذ وقوع الكارثة النووية في محطة فوكوشيما داييتشي في اليابان بسبب المد البحري الذي أعقب زلزال الحادي عشر من مارس/آذار، تمكنت مجموعة من الخبراء من الدخول إلى مبنى المفاعل رقم 2 لقياس مستوى الإشعاعات النووية ومعاينة حجم الأضرار.

ويأتي هذا المسعى في إطار الجهود المبذولة من أجل إعادة الاستقرار لدرجة الحرارة داخل المفاعلات بحلول يناير/كانون الثاني المقبل.

الأضرار التي لحقتْ بمحطة فوكوشيما النووية تبدو أكبر مما توقعه الخبراء. رئيس الحكومة اليابانية ناووتو كان أعلن أن الوقتَ قد حان لإعادة النظر في التدابير الأمنية وأدوات الضبط في مثل هذه الهياكل وأيضا للبحث عن مصادر طاقة بديلة. وقال:

“هذا الحادث يفرض علينا أن نتأكد من سلامة هياكل الطاقة النووية. لذا، نحن بحاجة لمراجعة ما يمكن مراجعته من أجل ذلك”.

شركة “طوكيو إلكتريك باور“، التي تُدير محطةَ فوكوشيما، كشفتْ عن خطةٍ جديدة للتحكم في الكارثة، فيما أمر رئيس الحكومة بتوسيع رقعة المنطقة الخالية من السكان حول المحطة النووية من 20 إلى 30 كيلومترا، وهو ما سيؤدي إلى ترحيل حوالي 5 ألاف شخص.