عاجل

تحتضن مدينة جنيف السويسرية ما بين السابع عشر والحادي والعشرين من مايو أيار الجاري النسخة الحادية عشرة من المعرض الأوروبي لطيران رجال الأعمال. الأرقام التي أصدرتها هيئة مراقبة الطيران الأوروبية أظهرت أن عدد الرحلات ارتفع في ألفين وعشرة بنسبة سنوية مقدارها خمسة فاصل خمسة بالمئة.

قال توماس فلور، مؤسس شركة فيستاجيت لكراء الطائرات: “هناك العديد من الشركات الكبرى في العالم التي تحتاج إلى خدماتنا لنقل المسؤولين إلى مناطق بعيدة، ليتفاوضوا حول الصفقات ثم ليعودوا إلى مقرات شركاتهم، وذلك ما يجعلهم يطلبوننا”.

فرنسا وألمانيا حلتا عام ألفين وعشرة على رأس البلدان الأوروبية التي تنطلق من أراضيها رحلات الطائرات الخاصة، حيث اقتطعتا حصة من هذه السوق تقترب من نسبة الثلث.

وكان ممثلون عن صناعة طيران رجال الأعمال قد أعلنوا يوم الإثنين أنهم سيطلقون في شنغهاي العام القادم أول معرض يستهدف منطقة آسيا، وذلك في محاولة لتعزيز نمو هذا القطاع الفاخر.