عاجل

يعود المخرج الدنماركي لارس فون تيرير لمهرجان كان وفي جعبته فيلما جديدا بعنوان ميلانشوليا اي “حالة سوداوية” ليثير الجدل مجددا بتصرحات فاجأت كل من حضر المؤتمر الصحفي حينما سئل عن ابويه ان كان يهوديا ام كاثوليكيا .

فقال :“أنا حقيقة اردت ان اكون يهوديا ولكنني اكتشفت انني نازيا , انا استطيع ان اتفهم هتلر انا لست من انصار الحرب العالمية الثانية ولست ضد اليهود ابدا “.

فيلم ميلانشوليا لعب بطولته كرستن دانست وشارلوت غينسبورغ، وكيفر سذرلاند، . هو عمل خيالي علمي حول شقيقتين (دنست ورامبلينغ) تحتفل إحداهما بزواجها من مايكل هناك ما يفسد سعادة الحفل حينما يقترب كوكب اسمه “ميلانشوليا”

وكانت قد وجهت الكثير من الانتقادات للمخرج عن فيلمه السابق “ضد المسيح” بسبب دمويّته .