عاجل

عاجل

الملكة إليزابيث..يومٌ للفروسية والموسيقى بعد مصالحةٍ تاريخية

تقرأ الآن:

الملكة إليزابيث..يومٌ للفروسية والموسيقى بعد مصالحةٍ تاريخية

حجم النص Aa Aa

بعد أن أرستْ أسسَ المصالحةِ والقطيعةِ مع التاريخ الدامي بين لندن ودبلن، الملكة إليزابيث الثانية تستهل اليومَ الثالث من زيارتها التاريخية إلى آيرلندا بزيارة مركز تربية الخيول قرب العاصمة دبلن.

إليزابيث الثانية، التي تُعد من الهواة الكبار للفروسية، التقتْ مسؤولي هذه الحظيرة وقُدِّمت لها عروضٌ من طرف الفرسان والممرنين.

في يومها الثالث، لا تنوي الملكة إرهاقَ نفسِها بالمشاغل السياسية ويُنتظَر أن تقضي الساعات المقبلة في متابعة حفل موسيقي في إحدى القاعات الفنية في العاصمة دبلن، وذلك بعد أن أنجزت بالأمس مهمةً صعبةً وتاريخية وضعت بها حدًّا لقرابة قرن من العداء بين بريطانيا وآيرلندا بسبب الدماء الآيرلندية التي أراقتها القوات البريطانية خلال النضال الآيرلندي للاستقلال عن التاج البريطاني.

ورغم خروج عدد من المناهضين لزيارتها إلى شوارع دبلن للاحتجاج، لقي خطاب الملكة مساء الأربعاء كلَّ الترحيب في الأوساط السياسية والرأي العام الآيرلنديين.