عاجل

تقرأ الآن:

صحفية تتحدث عن تعرض المعتقلين للضرب في سوريا


سوريا

صحفية تتحدث عن تعرض المعتقلين للضرب في سوريا

الصحافية في قناة الجزيرة “دوروثي بارفاز” والتي اعتقلت منذ ثلاثة أسابيع في سوريا، قبل أن ترسل الى ايران، قالت بعد إطلاق سراحها ووصولها الى قطر، إنها سمعت مدة اعتقالها في سوريا صراخ أشخاص، كانوا يتعرضون للضرب المبرح، ليلا ونهارا.

دوروثي بارفاز – الصحفية في قناة الجزيرة “تريد أحيانا أن تسد أذنيك، ولا تريد أن تسمع صراخا بتلك الحدة. بدا صراخا لا نهاية له منذ الصباح الى ساعات متأخرة من الليل، ومن وقت لآخر تسمع ضربا وصراخا وعويلا، تريد أن تسد أذنيك ولكن ينبغي سماع هؤلاء ومعرفة ما الذي يعانونه…ويبدو لي أن سوريا تريد من كل شخص أن يصم أذنيه”.

وكانت بارفاز الايرانية والتي تحمل الجنسية الأمريكية أرسلت الى دمشق لتغطية الاحداث هناك.

وما تزال الاحتجاجات مستمرة في مدن سورية، حيث قتل ثمانية أشخاص على الأقل في قصف للقوات السورية على تل كلخ قرب حمص.

وشهدت مدينة درعا معقل الاحتجاجات ضد النظام اضرابا عاما واطلاق نار استهدف سيارة اسعاف.