عاجل

تقرأ الآن:

مظاهراتٌ في البرتغال مناهِضةٌ لخطةِ الإنقاذ المالي


البرتغال

مظاهراتٌ في البرتغال مناهِضةٌ لخطةِ الإنقاذ المالي

الآلاف يتظاهرون في شوارع العاصمة البرتغالية لشبونة تعبيرا عن رفضهم سياسةَ شدِّ الأحزمة على البطون التي تفرضها عليهم الحكومة من أجل مواجهة الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد.المتظاهرون يرددون شعارات مناهضة لصندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي ممتهمين إياها بالتدخل في شؤون البلاد والتآمر على الإنتاج الوطني. وهذا ما يُعبِّر عنه أحد المتظاهرين :
“نحن نتظاهر قبل كل شيء ضد صندوق النقد الدولي وضد الفقر. يجب تطوير منتوجاتنا الوطنية. أعتقد أننا سننجح في ذلك دون حاجةٍ لهذه المؤسسة”.
ويوضح آخر قائلا:
“نحن اليوم هنا، كعمالٍ ننتمي إلى عدة أجيال، من أجل الوقوف ضد التدابير التي يريد هذا الثلاثي الأجنبي (الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي) فرضها على الشعب البرتغالي بتواطئ السياسيين البرتغاليين والأحزاب التي حكمت البلاد خلال الأعوام الخمسة والثلاثين الأخيرة”.
مصير الشعب البرتغالي خلال الأعوام الثلاثة المقبلة تَقَرَّرَ قبل أسابيع على طاولة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي حيث اتُّفِق على قبول لشبونة بإصلاحاتٍ اقتصادية قاسية تؤدي إلى ركود اقتصادي حادٍ لمدة عاميْن مقابل مساعدات مالية قدرُها 78 مليار يورو.