عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان كان السينمائي يسرد البعض من السياسة الفرنسية


فرنسا

مهرجان كان السينمائي يسرد البعض من السياسة الفرنسية

حين تتطرق الكوميديا الى عالم السياسة والسلطة فانها تتناولها دون شفقة.

“لا كونكات” أو“الغزو” هو أول فيلم سياسي فرنسي، يروي قصة هجوم الرئيس الفرنسي الحالي نيكولا ساركوزي على قصر الايليزيه.

ويعكس الفيلم ملامح ساركوزي كخطيب بارع، وشخصية زئبقية تعرف كيف تتهرب دائما من المواقف الحرجة، وكيف واجه عملاقين على أبواب الاليزيه: هما الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، ورئيس الوزراء السابق دومينيك دوفيلبان.

الفيلم يعرض خارج إطار المنافسة، وقد انتظره الجمهور الفرنسي بسبب جرأة غير معهودة في السينما الفرنسية، تسرد وصول رئيس دولة الى سلطة ما زال يمارسها، وفي وقت يفقد زوجته سيسيليا.

وقائع الفيلم للمخرج “كسافيي دورنجيه” يبقى من نسج الخيال، لكن القصة السياسية حقيقة لاينكرها أحد.

ولخص الفيلم مشاهد الاجتماعات والمقابلات والصراع بين أقطاب السياسة، وليس واضحا معرفة الأثر الذي سيخلفه الفيلم على مستقبل ساركوزي السياسي، وحظوظه في الترشح مستقبلا.