عاجل

تقرأ الآن:

المعركة تحتدم بين أوروبا والدول الصاعدة حول رئاسة صندوق النقد الدولي


العالم

المعركة تحتدم بين أوروبا والدول الصاعدة حول رئاسة صندوق النقد الدولي

المعركة تحتدم بين الدول الصاعدة والقارة الأوروبية للظفر برئاسة صندوق النقد الدولي. المنصب كان حكرا على الأوروبيين منذ إنشاء الصندوق عام ألف وتسعمئة وأربعة وأربعين، لكن الدول الصاعدة ترى أن هذا الوضع لا يجب أن يبقى على حاله في ظل تنامي دورها على الساحة العالمية.

أوفر المرشحين حظا هي وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد، يأتي بعدها الخبير الاقتصادي التركي كمال درويش، ثم وزير المالية السنغافوري ثارمان شانموغاراتنام، فالجنوب أفريقي تريفور مانويل، ثم محافظ بنك المكسيك المركزي أغوستين كارستنس.

قال الخبير الاقتصادي روبرت هالفر: “من المهم أن يكون مدير الصندوق أوروبيا، لأنه سيكون على دراية بمشاكل منطقة اليورو، وأعتقد أن الصيني أو الأمريكي لن يكون مستعدا لحل المشاكل لأن لدى الاثنين مشاكلهما الخاصة بهما. نحن بحاجة لأن يكون المدير الجديد أوروبيا”.

وفيما تبقى آراء الدول الصاعدة منقسمة حول من سيتقدم منها لتسلم هذا المنصب الرفيع، فإن الدول الأوروبية تبدو شبه مجمعة على وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد التي تلقت لحد الساعة دعم الدول العملاقة في أوروبا: بلدها وألمانيا والمملكة المتحدة.