عاجل

سْتْرَاوْسْ كَانْ رهن الإقامة الجبرية بكفالة

تقرأ الآن:

سْتْرَاوْسْ كَانْ رهن الإقامة الجبرية بكفالة

حجم النص Aa Aa

بعد قضائه ليلة الخميس إلى الجمعة في سجن رايكر آيلند، يستعد مدير صندوق النقد الدولي السابق دومينيك ستراوس كان لترك زنزانته والبقاء في بيته النيويوركي تحت الإقامة الجبرية وحراسة رجل مسلح على نفقته، وذلك بعد إتمام محاميه إجراءات صفقة الإفراج بكفالة مع المحكمة.

القضاء الأمريكي أمر بأن يرتدي ستراوس كان على مدار الساعة سوارا إليكترونيا لمراقبة تحركاته. فيما تُعقد جلسة الاستماع المقبلة في السادس من يونيو/حزيران المقبل، ويُنتظر أن ينكر فيها المتهم تُهمَ الاعتداء الجنسي المنسوبة اليه.

وكان القاضي مايكل أوبوس قرر مساء الخميس الإفراجَ عن دومينيك ستروس كان بكفالة مالية قدرها 1 مليون دولار، إضافة إلى ضمانة بخمسةِ ملايين أخرى.

وكانت هيئة المحلفين في المحكمة العليا بمدينة نيويورك وجهت التهمة رسميا لرئيس صندوق النقد الدولي السابق بتهمة التحرش والاعتداء الجنسي السبت الماضي على خادمة غينية مهاجرة تعمل في فندق سوفيتل بميدان التايمز وسط مانهاتن. قبلها بساعات، قدم ستروس كان استقالتَه من منصبه الأربعاء كمدير لصندوق النقد الدولي، ورد سبب استقالته الى حاجته تكريس كل طاقته للتصدي للاتهامات الموجهة إليه بالاعتداء الجنسي، فيما يقوم جون ليبسكي الرجل الثاني في الصندوق بأعمال المدير ريثما يتم اختيار خليفة لستروس كان.