عاجل

تقرأ الآن:

التعليم على الطريقة الامريكية


learning world

التعليم على الطريقة الامريكية

نظام التعليم الأميركي يواجه العديد من التحديات ، يعد برنامج الخصصة من التدابير الأكثر إثارة للجدل.الموضوع يتعلق بمجموعة من المدارس الحكومية التي تدار كالقطاع الخاص، انها مجانية ومفتوحة للجميع تهدف الى توفير فرصة التعليم لجميع الأطفال . بماذا تختلف عن المدارس الأخرى؟

مدارس عامة ام خاصة؟

تعد هذه المدارس بالنسبة للبعض الحرية في الاختيار بالنسبة للآباء والأطفال، لكنها تعد بالنسبة للبعض الاخر وكانها صفقة لبيع المدارس في وول ستريت . انها تجربة جديدة في الولايات المتحدة تعطي فرصة لتعليم اطفال الأحياء الفقيرة ، حيث فشلت المدارس الحكومية العامة حقا. انها حالة اكاديمية وايلدكات Wildcat التي تعمل بشعار “الجميع يستحق فرصة ثانية”… هذه المدارس تتمتع بحرية كبيرة في ما يتعلق بالمناهج الدراسية.

ديان رافيتش “ يجب عدم خصخصة المدارس”.

هذا النموذج من المدارس الخاصة، لا يعد بالنسبة للجميع طريقا للتقدم. هذا هو راي ديان رافيتش المتخصصة في التاريخ والتربية، هي صوت “المدرسة القديمة” ، اقوى مدافع عن المدارس العامة ضد الخصخصة. تقول ان “ اغلب الذين يدعمون هذه المدارس هم من المضاربين في وول ستريت انهم اصحاب الرهانات الذين يراهنون على ان القطاع الخاص افضل من القطاع العام. حين يتم انشاء احد هذه المدارس في حي من الاحياء الفقيرة في مدينة مثل نيويورك ، فانها ستعمل على اختيار الأطفال الاسهل اندماجا، وبعد ذلك يقولون : “نحن أفضل منكم ، وأننا نستحق مكانكم.صناع السياسة لدينا يعتقدون أن الفقر ليس مهما. ويقولون انه مجرد

ذريعة للمعلمين غير الجيدين وغير القادرين على تعليم الأطفال.الطريقة الافضل لتحسين المدارس تكمن في تحسين المجتمع من خلال خفض أو القضاء على الفقر وذلك من خلال التاكد من أن جميع الاطفال لهم امكانية الحصول على التعليم المكثف والمتوازن.

من هوالمدرس الافضل؟

بينما يحتدم الجدل حول التعليم ، يتفق الجميع على ان المعلم الجيد هو افضل وسيلة لالهام الطفل. الافضل في التعليم يكافأ شخصيا من قبل رئيس الولايات

المتحدة . لكن كيف يصبح المدرس جيدا؟ انها اجراءات طويلة، كل ولاية امريكية، تختار افضل معلميها.يحصل الفائز على على بطاقة سفر ليتجول لمدة عام في جميع أنحاء البلاد ، ليتحدث الى الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور وصناع القرار. يقول الرئيس الامريكي اوباما:

“هذا القرن ستكون أمريكا قوية بنظام تعليمها الذي سنقدمه لطلابنا. اننا بحاجة ماسة للمعلمين الذين يتمكنون من اكتشاف القابليات الكامنة في الطلاب حتى وان لم يتمكن الطلاب من معرفتها”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الفن لتعلم إدارة الأعمال

learning world

الفن لتعلم إدارة الأعمال