عاجل

واصلت قوات حلف شمال الأطلسي ضرباتها الجوية ضد نظام العقيد معمر القدافي وأغرقت ثماني سفن حربية تابعة لكتائبه في هجمات منسقة استهدفت مرافئ طرابلس والخمس وسرت.

وأعلن الحلف الأطلسي فيما بعد مسؤوليته عن الانفجارات الأربعة التي شنها على مرفأ طرابلس وسط المدينة.

وأوضح في بيان إن الهجوم جاء بعد أسبوعين من الاستخدام المتصاعد للقوات البحرية الحكومية ما أدى إلى تعطيل تدفق المساعدات الإنسانية.

الرئيس الأميركي باراك أوباما اعتبر أن تدخل حلف شمال الأطلسي انقذ الاف الأرواح فيما ظهر الزعيم الليبي معمر القذافي على التلفزيون الليبي وهو في صحة جيدة بمعية مسؤول ليبي.

حلف شمال الأطلسي الذي يقوم منذ مارس المنصرم بتدخل عسكري بتفويض من الأمم المتحدة أتاح للثوار الاحتفاظ بالسيطرة على شرق البلاد لكن المعارك لا تزال مستمرة بين المتمردين وقوات القذافي لا سيما في المناطق الجبلية في غرب البلاد.

عائلة المصور الجنوب افريقي أنتون هاميرل الذي فقد أثره الشهر الماضي عندما كان يقوم بتغطية الأحداث التي تشهدها ليبيا أعلنت مقتله على يد قوات القذافي وقالت الأسرة أنها علمت بأنهم أطلقوا النار على هامريل الحامل للجنسيتين النمساوية والجنوب افريقية.