عاجل

تقرأ الآن:

نتانياهو يتوجه إلى واشنطن و في حقيبته " لا" للانسحاب إلى حدود 1967


العالم

نتانياهو يتوجه إلى واشنطن و في حقيبته " لا" للانسحاب إلى حدود 1967

قبيل مغاردته ليلة الخميس إسرائيل باتجاه الولايات المتحدة في زيارة رسمية هامة، حيث من المقرر أن يلتقي مساء اليوم الرئيس الأمريكي، باراك أوباما بالبيت الأبيض، سارع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو إلى رفض فكرة أوباما بالانسحاب إلى حدود العام 1967، داعيا واشنطن إلى تأكيد التزامها “بالضمانات” التي قدمتها لإسرائيل العام 2004.

و قال أوباما في خطابه أمس حول الشرق الأوسط: “ إن الحدود بين إسرائيل وفلسطين يجب أن تستند إلى حدود العام 1967 مع تبادل أراض يتفق عليها الطرفان بغية انشاء حدود آمنة و معترف بها لكلا الدولتين “

الرئيس الأمريكي دعا إلى اتفاق سلام يتضمن إقامة دولتين، هما إسرائيل و فلسطين و بينهما الحدود، التي كانت موجودة قبل احتلال إسرائيل للضفة الغربية في حرب عام 1967.

دعوة يرى فيها الفلسطينيون تكرارا لخطابات و وعود أمريكية سابقة. هذا المواطن الغزوي يقول: “ للأسف هذه خطابات و وعود متكررة للقادة الأمريكيين، ولكن التنفيذ على أرض الواقع لا يحدث. كما أنهم يستخدمون سياسة الممطالة و إعطاء الفرص لإسرائيل”

و تأتي هذه التطورات في وقت وافقت فيه لجنة حكومية إسرائيلية الخميس على بناء أكثر من ألف و خمسمائة وحدة إستيطانية جديدة في حيين إستيطانيين في القدس الشرقية.