عاجل

أكثر من ثلاثين قتيلاً، حصدهم رصاص الأمن السوري خلال تفريقه لمظاهرات عمت مختلف المدن السورية في جمعة أطلق عليها المتظاهرون جمعة الحرية.

الحصيلة الأكبر للقتلى وقعت في بلدة معرة النعمان قرب مدينة أدلب حيث لقي خمسة عشر شخصاً مصرعهم برصاص الأمن السوري بينهم فتى في الخامسة عشر من العمر، بينما فقدت مدينة حمص اثني عشر من أبنائها بينهم طفل في العاشرة أما مدينة درعا في أقصى الجنوب السوري والتي انطلقت منها شرارة المظاهرات ضد نظام بشار الأسد فقد قتل فيها متظاهران كما قتل متظاهر في داريا وآخر في اللاذقية وآخر في حماه واثنان في دير الزور، أرقام آخذة في التزايد يوماً بعد آخر من صفوف شعب طالما حلم بالحرية.