عاجل

في أول زيارة لقادة أجانب لمدينة قرب محطة فوكوشيما دايتشي النووية المتضررة

في اليابان، قام اليوم رئيس كوريا الجنوبية، لي ميونج باك، و رئيس الوزراء الصيني، وين جياباو، رفقة رئيس الوزراء الياباني، ناوتو كان، بزيارة مدينة فوكوشيما، الواقعة على بعد ستين كيلومترا شمال غربي محطة فوكوشيما المنكوبة جراء زلزال تبعه التسونامي في الحادي عشر من أذار/ مارس الماضي.

القادة الثلاثة التقوا نازحين من المنطقة المعزولة حول المحطة. و قبل زيارة فوكوشيما، قام رئيس الوزراء الصيني، و رئيس كوريا الجنوبية بزيارات منفصلة لمقاطعة مياجي ، حيث وضعوا أكاليل من الزهور على قبور ضحايا الكارثة، كما التقوا مواطنين يعيشون في مخيمات الإيواء الطارئة.

هذا و من المقرر أن يعقد قادة اليابان و الصين و كوريا الجنوبية قمة ثلاثية غدا. القمة التي تستمر يومين، ستعالج مسائل الأمن النووي، و الإعداد لإدارة الكوارث، و الأمن الغذائي.