عاجل

تقرأ الآن:

تعليق العمل بالمبادرة الخليجية الخاصة بالأزمة في باليمن


اليمن

تعليق العمل بالمبادرة الخليجية الخاصة بالأزمة في باليمن

مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة اليمينة انتهت الى طريق مسدود للمرة الثالثة، رغم أن المعارضة وقعت عليها، فيما المتظاهرون يطالبون الرئيس اليمني بالرحيل فورا، اذ أعلن المجلس تعليق العمل بالمبادرة، خلال اجتماع في العاصمة السعودية الرياض، بعد رفض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح التوقيع على المبادرة في صنعاء، ملوحا بالمخاطر التي ستهدد البلاد في حال انسحابه على حد زعمه، مثل اقدام تنظيم القاعدة على ملء الفراغ السياسي، واندلاع الحرب الأهلية.
علي عبد الله صالح – الرئيس اليمني
“إذا لم ينصاعوا فانهم سيجرون البلاد الى الحرب الأهلية، وسيتحملون مسؤوليتهم لحمام الدم الحاصل والذي سيسفك الدماء بسبب حماقاتهم”.
وقد اتخذ المجلس قرار التعليق بعيد وصول الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني الى الرياض قادما من صنعاء، دون أن يتمكن من الحصول على توقيع صالح، ولم تكن مغادرة المسؤول الخليجي لصنعاء هينة، إذ تم اجلاؤه بواسطة مروحية من مبنى السفارة الاماراتية، حيث حاصره موالون للرئيس اليميني، مع سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.وكانت المبادرة تنص على تشكيل حكومة وحدة وطنية، واستقالة الرئيس اليميني من منصبه بعد شهر على الأكثر من توقيع المبادرة، مقابل تمتعه بحصانة له ولأقاربه وعدم ملاحقتهم قضائيا، على أن تتم انتخابات رئاسية بعد ستين يوما.