عاجل

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يفتتح اليوم الأول من زيارةٍ رسميةٍ إلى بريطانيا تدوم ثلاثة أيام بلقاء الملكة إليزابيث الثانية التي تستضيفه برفقة أسرته في قصر باكينغهام ليلتين متتاليتين. الزيارة التي تهدف إلى تعزيز العلاقات الخاصة بين واشنطن ولندن كانت فرصةً لتوجيه التهاني للأمير ويليام وزوجتِه كاترين بمناسبة زواجهما خلال لقاء دام عشر دقائق.برنامج الرئيس الأمريكي ليوم الثلاثاء تطغى عليه الزيارات البروتوكولية بدايةً بتفقد كنيسة ويستمينستر ووضع باقة من الورود على ضريح الجندي المجهول إلى لقاء رئيس الحكومة ديفيد كامرون ثم إجراء محادثات مع زعيم المعارضة العمالية ديفيد ميليباند.واضطر الرئيس أوباما وأسرته إلى التعجيل بالسفر مساء الاثنين بدلا من الثلاثاء باتجاه آيرلندا تحسبا لأيِّ تعقيدات طارئة ناتجة عن ثوران بركان غريمسفوتن الذي يهدد بشل حركة الملاحة الجوية في شمال القارة الأوروبية. واغتنم أوباما الفرصة لزيارة أرض أجداد والدته الآيرلندية والقرية التي نشأت فيها.