عاجل

تقرأ الآن:

كارثة فوكوشيما النووية درسٌ للعالم وسبُبها ذوبان قضبان الوقود


اليابان

كارثة فوكوشيما النووية درسٌ للعالم وسبُبها ذوبان قضبان الوقود

شركة طوكيو إليكتريك باور (تيبكو) التي تُشغل محطةَ فوكوشيما داييتشي النووية اليابانية تؤكد توقعات الخبراء وتعلن حدوثَ انصهارٍ جزئي لقضبان الوقود في المفاعلين واحد واثنين وثلاثة داخل المحطة النووية.الشركة اليابانية تؤكّد أن الانصهارَ في المفاعلين الثاني والثالث وقع في مرحلة مبكرة من الكارثة التي سبَّبها زلزالُ الحادي عشر من مارس/آذار الماضي الذي ضرب شمال شرق البلاد.ذوبانُ قضبان الوقود في المفاعل 2 بدأ بعد ثلاثة أيام من وقوع الزلزال. فيما ذابت قضبان وقود المفاعل 3 بعد ظهر الثالث عشر من مارس.
المدير العام لشركة تيبكو جونيشي ماتسوموتو قال في ندوة صحفية:
“فيما يتعلق بالمفاعلين الثاني والثالث، ما ساعد على مقاومتهما في البداية هو احتفاظُهما بالقدرة على التبريد لفترة قصيرة بعد وقوع الكارثة”.
الوكالة الدولية للطاقة الذرية أوفدت خبراء أممين إلى اليابان لاستخلاص الدروس من هذه الكارثة. وقال رئيس الوفد الأممي:
“إننا هنا لجمع المعلومات واستخلاص العِبر التي يمكن أن نستنير بها في كل العالم من أجل ترقية الأمن النووي إلى مستويات أعلى”.
من جهته، ردّ وزير الاقتصاد والتجارة و الصناعة الياباني بالتزامه بتقديم كلِّ المعطيات المتوفرة حول الأضرار التي لحقت بمحطة فوكوشيما النووية.
يُذكر أن الكارثة النووية في محطة فوكوشيما سبَّبَها تعطُّلُ أنظمةِ التبريد إثر انقطاع إمدادات الطاقة عن المفاعلات نتيجة المد البحري الذي أعقب زلزال الحادي عشر من مارس/آذار.