عاجل

بعد اعلان وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد ترشحها رسميا للادارة العامة لصندوق النقد الدولي خلفا للفرنسي المستقيل “دومينيك ستروس كان“ المتهم بجرائم جنسية في الولايات المتحدة الامريكية، تعالت الاصوات في الاقتصاديات الناشة في العالم على ضرورة ان يتم اختيار المدير المقبل اعتمادا على الكفاءة والقدرات لا على الجغرافيا.
 
وزيرة مالية جنوب افريقيا يقول: 
“تذكروا ان هذا القلق نشأ مبكرا في البيان الاوروبي الذي قال ان المدير يجب ان يكون اوروبيا، وكجزء من نقاشنا بمجموعة الثماني يفترض ان تكون العملية قائمة على اساس الانفتاح والشفافية والكفاءة”.
 
المكسيك من جانبها قالت انها تدعم مرشحها اغوستين كارستينز محافظ البنك المركزي المكسيكي.
 
وزير المالية المكسيكي يقول: 
“الحكومة المكسيكية تؤيد ترشيح الدكتور اغوستين كارستينز، ويعترف ان وزيرة المالية الفرنسية لديها من الكفاءة لقيادة المؤسسة، مع ذلك، نعتقد ان محافظ البنك المركزي المكسيكي يتمتع باعتمادات وقدرات جيدة تؤهله ليرأس المؤسسة”.
 
البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا انتقدوا وجوب ان يكون مدير صندوق النقد الدولي المقبل من اوروبا.