عاجل

نظمت مظاهرة الاربعاء في ساحة الدستور امام البرلمان اليوناني بالعاصمة أثنيا شارك فيها عشرة آلاف من الشباب، واستلهاما من حركة الاحتجاجات الشعبية في اسبانيا تنادى الشباب باليونان على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك حيث بدؤوا بحملة لدعم المتظاهرين الاسبان، ويعيش الشباب في اليونان في ظل ازمة اقتصادية تخنق البلاد ودفعت الحكومة بمد يدها للاستندانة الدولية.
“كفى كفى، حان الوقت للرد والنضال ضد اؤلئك الذين اوصلونا الى هذا الوضع”.
“يجب عليهم ان يغادروا ويتركونا وشأننا، اخذوا وسرقوا الكثير نحن غاضبون ولذلك نحن هنا”.
وقد دعت الى المظاهرة مجموعات مستقلة اطلقت على نفسها اسم “المواطنون الغاضبون“، لكنهم يقولون ان احتجاجاتهم سلمية، وتزامنت مع سعي الحكومة اليونانية الى اجماع يؤيد الاجراءات التقشفية الصارمة التي اعلنت الاثنين علها أن تخرجها من ديونها.