عاجل

تقرأ الآن:

المواجهات تحتدم في صنعاء بين أنصار الأحمر والقوات الحكومية


اليمن

المواجهات تحتدم في صنعاء بين أنصار الأحمر والقوات الحكومية

المواجهات المسلحة تحتدم في العاصمة اليمنية صنعاء بين أنصار زعيم قبيلة حاشد القوية صادق الأحمر والقوات الحكومية الموالية للرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ 23 عاما، فيما تتواصل سيطرة المتمردين على مباني عامة كمقر وزارة الصناعة و التجارة ومبنى الخطوط الجوية اليمنية ومبنى وكالة الأنباء اليمينة الرسمية.

حدة التوتر وتوسُّع رقعة الاشتباكات أديا إلى نزوح السكان من منطقة المواجهات في حي الحصبة وما جاوره، شمال صنعاء، حيث يقع بيت الشيخ صادق الأحمر الذي التحق بالمطالبين بتنحي علي عبد الله صالح في أعقاب رفض هذا الأخير التوقيع على المبادرة الخليجية.

أحد النازحين كان برفقة أفراد من أسرته قال:

“نحن تركنا حي الحصبة، لأن الحصبة تحت القصف..الحصبة في حالة حرب…”.

الرئيس اليمني، البالغ من العمر 69 عاما قال إنه لن يقدّمَ تنازلات جديدة وإن الأزمة اليمنية لا تحتاج حلولا مفروضةً من الخارج موضحا أن وسيط مجلس التعاون الخليجي عبد الله الزياني لم يكن مُهذّبا معه.

علي عبد الله صالح قال الأربعاء في ندوة صحفية:

“نحن لا ننفذ أوامر وأجندة خارجية..هذا شأن داخلي وسنواجه بكل قوة وبكل حزم مَن يعمل على الإخلال بالأمن والاستقرار”.

صالح أضاف أنه ما زال مستعدا لتوقيع اتفاقية تنظيم انتقال السلطة، لكن في إطار حوار وطني وبآليات واضحة.

لكن المحتجين ل لا ثقةَ لهم في تصريحاته ويواصلون التظاهر في الوقت الذي سقط فيه 44 قتيلا منذ اندلاع الاشتباكات قبل 3 أيام بين أنصار صادق الأحمر والقوات الحكومية.