عاجل

أكثر من خمسة آلاف يوناني تظاهروا الخميس بساحة الدستور امام البرلمان بالعاصمة أثينا احتجاجا على سياسة الحكومة التقشفية، وقد لبى المتظاهرون نداء اطلق على الانترنت ضمن حملة لمساندة الاحتجاجات في اسبانيا. وهو اليوم الثاني الذي يخرج فيه اليونانيون الى التظاهر لكن ما ميز احتجاجات الخميس انضمام كبار السن بعد ان اقتصر يومها الاول على الشباب فقط.“كل هذه الاجراءات المتخذة هي ضد العمال، ضد المواطنين، لماذا يدفع المواطنون لهؤلاء اللصوص الذين سرقوا اموالنا؟ يجب عليهم ان يدفعوا، ويجب ان ينتهي بهم المطاف وراء القضبان، وان يأتي اناس جدد جديرون بالحكم”.
رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو دعا قادة كافة الاحزاب الساسية للاجتماع اليوم الجمعة للوصول الى اجماع على خطوات الحكومة وبحثا عن حل للخروج من ازمة المديونية.