عاجل

تقرأ الآن:

متى نستفيد من الابتكارات والأبحاث التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي؟


أوروبا

متى نستفيد من الابتكارات والأبحاث التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي؟

كارلوس من مدريد يسأل:

“أود أن أعرف متى نستفيد من الابتكارات والأبحاث الأوروبية التي تجرى في المعامل في شؤون حياتنا اليومية كما في العمل والشوارع والأسواق؟ وشكرا لكم”

روبرت-جان سميتس، المدير العام لقسم الأبحاث والابتكار بالمفوضية الأوروبية يجيب قائلا:

“التحدي الذي نواجهه في الوقت الراهن هو كيف نجعل من الاتحاد الأوروبي اتحادا ابتكاريا أي يتمتع بروح إبداعية عالية وعدد من الباحثين المتميزين في مجالاتهم والمتسلحين بأحدث التقنيات وآليات التبادل الفعالة بين العالم الأكاديمي والوسط الصناعي التنافسي الذي يحوي بدوره عددا من الباحثين ذوي التأهيل االمهني المتميز.

في الواقع، أوروبا لا تنفق بشكل كاف على البحث والابتكار، فعلى الرغم من تعهد دول الاتحاد بإنفاق ما نسبته ثلاثة بالمئة من الناتج القومي على البحث عام ألفين وعشرة.

إلا أن هذا الهدف لم يتحقق بعد. فالنسبة الحقيقية تدور حول اثنين بالمئة وهو وضع يجب أن يتغير ويجب علينا الاستثمار الفعلي في اقتصاد المعرفة وهي مسؤولية الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء به.

لقد أطلقنا في أكتوبر الماضي مبادرة فريدة تسمى “اتحاد الابتكار” هدفها خلق مناخ ابتكاري يسمح بإيصال المنتجات المبتكرة ونتائج الأبحاث المعملية إلى الأسواق. وعلى هذا الصعيد، اقترحنا عددا من الإجراءات المحددة كالمراجعة الشاملة لنظم التوحيد القياسي، واستخداما أمثل لصكوك الشراء العامة فحتى الآن ما زلنا نختار الأرخص وليس الأكثر ذكاءا، كما نرغب في تطوير جامعاتنا لتكون مواكبة لتلك الأهداف المتغيرة

هذه هي أهم الإجراءات المحددة في المبادرة، هنال أيضا نية لتشكيل سوق لرأس المال المخاطر وسوق أخرى لبراءات الاختراع”