عاجل

أعلن عملاق الإلكترونيات الياباني سوني أنه تكبد خسارة صافية خلال السنة المالية الممتدة لنهاية مارس آذار الماضي تقدر بمليارين ومئتي مليون يورو بسبب قوة عملة الين وارتفاع الضرائب على القروض. منافسه ومواطنه ريكوه أعلن هو الآخر أنه يعتزم إلغاء عشرة آلاف وظيفة لتقليص نفقاته.