عاجل

خفضت وكالة التصنيف فيتش يوم الجمعة نظرتها إلى الديون السيادية اليابانية من مستقرة إلى سلبية، محذرة من أن التكاليف الباهظة لإعادة بناء ما دمره الزلزال والتسونامي سترهق الاقتصاد المهتز. هذا الإعلان أدى إلى تراجع الين أمام اليورو والدولار الأمريكي.