عاجل

تظاهر الآلاف من اليونانيين، في ساحة الدستور امام البرلمان في العاصمة اثينا، احتجاجا على السياسة التقشفية للحكومة .هذه الإحتجاجات تتواصل لليوم الخامس على التوالي، اذ تجمع المتظاهرون استجابة لدعوة أطلقت عبر الإنترنت على غرار المظاهرات التي عرفتها أسبانيا مطلع الأسبوع الماضي. تقوا احدى المشاركات في هذه الإحتجاجات:“ابلغ من العمر خمسة و خمسين عاما و اضطررت للنزول الى الشارع لأن لدي ولدين عاطلين عن العمل، و ارى كيف ينخفض راتبي يوما بعد يوم و نتوتقع اياما صعبة ، و لا يمكن ان تتحقق مطالبنا الا باتحاد جميع اليونانيين.”
في الوقت ذاته، يحاول رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو حشد إجماع شعبي وسياسي للموافقة على حزمة إجراءات تقشف جديدة في ظل تصاعد الأزمة المالية لليونان.