عاجل

الرئيس الكوبي راؤول كاسترو يجتاز عتبة سن الثمانين خلال هذا الأسبوع، على غرار أخيه فيدل، في وقت يبذل الجهود لاخراج بلده الشيوعي من حالة التدهور الاقتصادي الذي يعيشه. وكان راوول تعهد بتقنين بيع المنازل والسيارات، وانهاء القيود المفروضة على سفر الكوبيين الى الخارج، وتسهيل الحصول على القروض، لكنها خطط مازالت تلفها الضبابية.