عاجل

في مدينة تعز اليمنية قتل ستة متظاهرين وجرح أكثر من مائة آخرين برصاص الشرطة اليمينة خلال تجمع مناهض للرئيس اليمني علي عبد الله صالح.كما شهدت مدينة زنجبار في محافظة أبين مقتل أكثر من عشرين شخصا اثر اشتباكات بين عسكريين، ومسلحين نجحوا في فرض سيطرتهم على المدينة، وسط اتهامات للرئيس اليمني بتجنيد مجموعات مسلحة واستعمال ورقة القاعدة.
اللواء عبد الله علي عليوه – وزير الدفاع اليمني السابق
“ندين بقوة تسليم النظام الاسلحة لمجموعة من العصابات والمخربين والارهابيين في بعض المحافظات”
أما في العاصمة صنعاء فقد سمع دوي سبعة انفجارات في منطقة حصبة، التي شهدت معارك بين قوات موالية للرئيس اليمني ومنتمين لقبيلة حاشد المناهضة له، بزعامة الشيخ صادق الأحمر، وتلك معارك أدت الى مقتل أكثر من مائة شخص خلال أسبوع. وكان موالون للأحمر سلموا إحدى المباني الحكومية التي كانوا يسيطرون عليها الى وسطاء، كبادرة منهم ضمن اتفاق لوقف اطلاق النار.