عاجل

كما كان منتظرا السويسري جوزيف بلاتر يبقى رئيسا للإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا
لولاية رابعة. كان هذا القرار الذي تمخض الأربعاء عن الجمعية العمومية الحادية  والستين للهيئة المسيرة لكرة القدم التي أجريت بمدينة زيوريخ السويسرية .
 
بلاتر المرشح الوحيد لهذا المنصب تحصل على مائة وستة و ثمانين صوتا من أصل مائتين و ثلاثة أصوات خلال عملية الإنتخاب التي أجريت بطريقة سرية بمشاركة مائتين وستة من الاتحادات الكروية الوطنية.
وبعيد انتخابه وعد جوزيف بلاتر بالعمل من أجل إعادة سفينة الفيفا إلى المياه الصافية
والشفافة، مشيراً إلى أنّ المؤسسة بحاجة إلى وقت قليل وبتكاثف جميع الجهود، وأنّ ذلك لن يتم بين عشية و ضحاها.
 
وبعد تقديم الأعضاء الجدد في اللجنة التنفيذية وعد بلاتر بإجراء إصلاحات شاملة في الفيفا أهمها مكافحة الفساد وهي النقطة التي لاقت استحسان المشاركين في مؤتمر الفيفا خاصة في ظل الأحداث الأخيرة و التطورات الأخيرة التي رافقت تنظيم المؤتمر.
 
إعادة انتخاب بلاتر على رأس الفيفا لولاية رابعة جاءت في ظروف مدججة بالشكوك خاصة عقب انسحاب القطري محمد بن همام من هذه الإنتخابات، لجنة القيم التابعة للفيفا أوقفت المنافس الوحيد لبلاتر بشكل مؤقت  لمدة شهر عن ممارسة أي نشاط  كروي بتهة التورط في قضية فساد.