عاجل

المحلات التجارية الالمانية المختصة ببيع و تسويق الخضار يقاطعها المستهلكون للخيار وباقي الخضار الطازجة. واصحاب المطاعم يسحبون السلطات والخضار الطازجة من الاطباق التي ترافق بعض الوجبات و البعض يشير عن خلو الوجبات المقدمة من اصناف الخضار المستوردة من اسبانيا.

مواطنة المانية شددت على اهمية معرفة مصدر البكتيريا ذلك ان لا شيء يثبت انها آتية من اسبانيا.

المزارعون الالمان يشكون من الخسارة الهائلة التي تصيبهم لانهم حتى و لو اثبتوا خلو خضارهم من اية بكتيريا ضارة فلن يتمكنوا من تصريفها و قد اقفلت روسيا و الدانمارك ابواب الاستيراد من المانيا .

مزارع الماني اعرب عن قلقه من امكانية التعويض عن هذه الخسارة الكبيرة المؤثرة على مستقبل المزرعة ككل و مستقبل الموظفين الذين سينخفض ععدهم الى النصف في نهاية الاسبوع. و يشير الى عدم وجود اية دراسة رسمية تؤكد ان المحصول مصاب بالبكتيريا لكن السلطات تحذر من تناول الخضار النيئة.

و بالانتظار يقوم العديد من المزارعين بإتلاف المحاصيل الزراعية التي قد تحمل بكتيريا ضارة لم يعرف بعد من اين اتت.