عاجل

تقرأ الآن:

أجواءٌ متوترة في بلغراد بسبب تسليمِ مْلاديتش للقضاء الدولي


صربيا

أجواءٌ متوترة في بلغراد بسبب تسليمِ مْلاديتش للقضاء الدولي

راتكو ملاديتش الملقبُ بـ: “جزّار البوسنة” يمثل أمام المحكمة الجنائية الدولية الجمعة المقبل بعد وصوله الثلاثاء إلى سجنه في لاهاي.

عمليةُ اعتقاله وتسليمه تحتل صدارة الأحداث في صربيا حيث يعتبره القوميون الصرب بطلا قوميا تمت خيانتُه من طرف الرئيس بوريس تاديتش.

نيكولا تينتيف الذي يقطن العاصمة بلغراد يقول:

“المحزن في الأمر هو أنه مريض ربما مشلول نصفيا. وبدلا من معالجته سوف…ربما سينتهي مثل ميلوسيفيتش”.

أما غوران ميلْيِيفِيتش فيذهب إلى أبعد من ذلك ويؤكد قائلا:

“لو لم يوجدْ ملاديتش في البوسنة وحواليْ سريبرينيتشا لَما وُجِدت جمهوريةُ صرب البوسنة، ولا أحدَ يدري أين كانت ستتوقف حدودُها”.

دانييلا توبالوفيتش هي الأخرى من بلغراد تقول بمرارة:

“كلامٌ فارغ، لقد باعوا شعبَنا مقابل دُريْهِمات ولم يحصلوا على شيء في المقابل”.

وكان نحو 10 آلاف من قوميي صرب البوسنة تجمعوا في مظاهرات تضامنية مع ملاديتش ونددوا خلالها بما اعتبروه خيانة من رئيسهم بوريس تاديتش لشعب صرب البوسنة بأكمله. وجاء المحتجون على متن الحافلات من مختلف أقاليم البلاد للمشاركة في الاحتجاجات.