عاجل

فتى صيني في سن المراهقة يلجأ إلى بيع إحدى كليتيه من أجل الحصول على المال لشراء جهاز أي باد الجيل الثاني في حادثة تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم

الفتى تلقى عرضاً عبر الانترنيت لشراء إحدى كليته مقابل مبلغ يقدر بألفي يورو وهو مبلغ رأه كافياً لتحقيق حلمه وشراء الجهاز الجديد.

والدة الفتى أعربت عن صدمتها لحظة اكتشافها الحادث بقولها:

“ عندما جاء إبني إلى المنزل كان يحمل جهاز كمبيوتر و تلفون سألته من أين أتيت بهذه الأشياء، فقال ، أمي أنا بعت إحدى كليتي، عندما سمعت ذلك شعرت أن السماء سقطت فوق رأسي كانت صدمة قوية جداً “.

يذكر أن تجارة الأعضاء البشرية في الصين عبر الانترنت أمر شائع للغاية حيث تنتشر مئات الاعلانات يومياً التي تروج لبيع الأعضاء البشرية رغم علم السلطات الصينية بذلك.