عاجل

تقرأ الآن:

روح الثورة العربية تزين بينالي البندقية


ثقافة

روح الثورة العربية تزين بينالي البندقية

فينيسيا او البندقية، تعيش اليوم احلى أيامها على وقع مهرجانها السنوي للفنون في دورته الرابعة والخمسين.

مهرجان بينالي البندقية أو فينيسيا الذي يقام سنويا شمال إيطاليا،يعتبر الحدث الأقدم والأشهر في العالم في مجال العروض الدولية للفنون المعاصرة،ومسرحا لألوان وأشكال، تبدو وكأنها تتحرك في فضاء ناطق من الكتل والرموز والايحاءات.

دورة هذا العام قدمت تشكيلة منوعة أبدعها فنانون جاؤوا من مصر،مكونة من فضاءات مبدعة تستمد معانيها من روح الثورة المصرية التي أسقطت نظام الرئيس حسني مبارك.

الأعمال تمنح الرؤية طابع الثراء الفني والخصوبة الثقافية والحضارية الانسانية..و تمزج بين الواقعي و الخيالي..و كل ما له علاقة بالثورة.

الأعمال الفنية السعودية المعروضة في بينالي البندقية،تخرج عن الأنماط السائدة والانطباعات المسبقة عن دول الشرق الأوسط…عبر التعريف بالمعطيات والظروف الحالية التي ينشأ فيها الفن البصري المعاصر في المنطقة،رغم ازدحام الأسئلة بالراهن.

دولة الإمارات العربية المتحدة،شاركت بصفة رسمية في هذا المهرجان العالمي من خلال هيئة دبي للثقافة و الفنون، من خلال تقديم عرض ثقافي بر وسائل متعددة، منها العناصر البصرية، والتصميم المعماري الذي يقدم ماضي الإمارات وحاضرها ويتطلع إلى مستقبلها الفني الواعد.

و على غرار الجناح التركي..يفاجأ الزائر لأجنحة الدول السبع والسبعين المشاركة في دورة البينالي الجديدة، سيفاجأ بازدحام الوسائل التقنية الحديثة التي وظفها العارضون العالميون في اعمالهم،مع استخدام مؤثرات صوتية خاصة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهرجان للموسيقى الرقمية و الهيب هوب

ثقافة

مهرجان للموسيقى الرقمية و الهيب هوب