عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات تشريعية مبكرة في البرتغال يرجح فيها فوز الحزب الإشتراكي الديمقراطي


البرتغال

انتخابات تشريعية مبكرة في البرتغال يرجح فيها فوز الحزب الإشتراكي الديمقراطي

البرتغاليون يدلون هذا الأحد باصواتهم في انتخابات تشريعية مبكرة، لاختيار نوابهم ورئيس الحكومة الجديد.

و سيختار تسعة ملايين ناخب مائتين و ثلاثين نائبا لولاية مدتها اربع سنوات في البرلمان والذي تم حله نهاية آذار/مارس الماضي بعد استقالة رئيس الحكومة جوزية سوكراتس .

استطلاعات الرأي الاخيرة، تفيد بأن الحزب الاشتراكي الديموقراطي من يمين الوسط سيفوز في الإنتخابات وسيحمل زعيمه الليبرالي المعتدل بيدرو باسوش كواليو الى رئاسة الحكومة. وفي حالة حصول هذا الحزب على اغلبية نسبية، يمكنه تشكيل حكومة مع حزب الوسط الديمقراطي اليميني، الذي يشكل اقلية ولكنه يعد ثالث قوة سياسية في البلاد.

المهمة الرئيسية للفائز في الاقتراع، ستكون تطبيق برنامج اصلاحات صارم يطالب به الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي، مقابل منح البرتغال قرضا بقيمة ثمانية و سبعين مليار يورو.

باسوش كواليو قال انه في حال فوزه سيقوم بتطبيق هذا البرنامج، وخصوصا في مجال الخصخصة واصلاح سوق العمل والخدمات العامة والسياسات الاجتماعية.