عاجل

تقرأ الآن:

المدير المساعد لصحيفة دياريو دي نوتيشياس البرتغالية يسلط الضوء ل"يورونيوز" على نتائج الانتخابات التشريعية وفوز وسط اليمين في البرتغال


البرتغال

المدير المساعد لصحيفة دياريو دي نوتيشياس البرتغالية يسلط الضوء ل"يورونيوز" على نتائج الانتخابات التشريعية وفوز وسط اليمين في البرتغال

اختار البرتغاليون نهجا سياسيا جديدا خلال الانتخابات التشريعية التي جرت الاحد الماضي.

لتحليل نتائج تلك الانتخابات نتصل بالمدير المساعد لصحيفة دياريو دي نوتيشياس في لشبونة نونو سارايفو.

س- عبرت البرتغال عن رفض واضح لحكومة السيد سوكراتتس الاشتراكية. ما هي الرسالة التي ستوجهها نتائج الانتخابات الى الشركاء الاوروبيين وخاصة الى اولئك الذين ابدوا معارضة صريحة لدعم البرتغال اقتصاديا؟

ج- الرسالة هي ان البرتغال بات لديها الشروط السياسية الموضوعية للاستقرار مما يخولها الوفاء بالتزاماتها.

هناك ايضا رسالة داخلية مفادها ان البرتغالييين رفضوا تماما رئيس الوزراء جوزيه سوكراتس. نعلم جميعا ان المذكرة المبرمة مع المفوضية الاوروبية والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي وقعت عليها الاحزاب الكبرى الثلاثة وهي الحزب الاشتراكي والحزبان اللذان سيتسلمان الان مقاليد الحكم. رحيل جوزيه سوكراتس سهيء شروط حوار كانت مفقودة بين الاحزاب الثلاثة وبالتالي سيتم داخليا دعم كل الالتزامات الخارجية للبلاد.

س- هذا التغيير السياسي هل سيبعث الثقة في الخارج ام ان الائتلاف الحكومي قد يضعف الثقة في قدرات البلاد على رفع التحديات الاقتصادية؟

ج- على العكس. المؤشرات الاولى ايجابية. فالاسواق استجابت بارتياح لنتيجة الانتخابات التي اسفرت عن فوز واضح لوسط اليمين. فوائد الديون السيادية البرتغالية خفضت وهذا اول رد فعل ايجابي. اضافة الى ذلك الشركاء الاوروبيون لديهم الان معطى سياسي موضوعي وهناك الان كل شروط الاستقرار اللازمة لتحقيق التزامات البرتغال خلال السنوات الاربع المقبلة.

س- قدم زعماء حزبي الائتلاف وعودا لناخبيهم. فهل سيكون لهذه الحكومة هامش للمناورة السياسية ام انها مكبلة تماما بالتسوية التي تربطها مع الدائنين الدوليين للبرتغال؟

ج- اعتقد ان الحكومة مكبلة تماما بالمذكرة الموقعة مع صندوق النقد الدولي وبروكسل والبنك المركزي الاوروبي. وبالتالي فان كل ما قيل خلال الحملة الانتخابية سيبقى مجرد كلام حملات. ذلك ان بيدرو باسوس كويلهو وحليفه سيجدان نفسيهما حال استلام الحكم مرتبطين بالكامل بالاتفاقات الموقعة مع الحزب الاشتراكي. فالمذكرة هي البرنامج الحكومي الحقيقي.

س- بيدرو باسوس كويلهو وعد بتشكيل حكومة مصغرة تمشيا مع سياسة التقشف المفروضة على البلاد. كيف ستكون الحكومة الجديدة؟

ج- بيدرو باسوس كويلهو لديه فرصة تشكيل حكومة تضم عددا قليلا من الوزراء لا سيما بالاستغناء على الوزراء المساعدين. الا ان ذلك سيكون صعبا في اطار المفاوضات بين الحزبين بشان تقليص عدد الوزراء بشكل كبير.