عاجل

الزعيم البرتغالي المحافظ بيدرو باسوس كويلهو الذي أحرز نصرا مدويا في

الانتخابات البرلمانية بدأ محادثات مع حزب الوسط الديمقراطي الاجتماعي اليميني لتشكيل حكومة ائتلافية.

وسيعطي تشكيل ائتلاف مع “سي دي إس” باسوس كويلهو أغلبية مطلقة في البرلمان ما يضعه في وضع قوي لتطبيق سياسات تقشفية يطالب بها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي بيدرو باسوس كويلهو تعهد بتحقيق الاستقرار السياسي و إنعاش الوضع الاقتصادي للبلاد، بقوله:” سنفعل كل ما في وسعنا، من أجل تعزيز الشراكة بين البرتغال و دول الاتحاد الأوروبي و البنك الدولي من أجل تنفيذ خطة انقاذ البرتغال ومن أجل إعادة ثقة الأسواق في البرتغال لأن هذا ضروري لاستعادة الثقة في بلدنا”.

جوزيه سوكراتيس الذي خسر هذه الانتخابات قدم استقالته على الفور كزعيم للحزب الاشتراكي معلناً أنه سيصبح عضواً عادياً في الحزب الذي بدأ العمل ضمن صفوفه منذ العام واحد و ثمانين.