عاجل

فيما بدا أن الرئيس اليمني علي عبد صالح يتعافى في السعودية بعد خضوعه لعمليتين جراحتين نتيجة اصابته في هجوم استهدف قصره يوم الجمعة، آلاف اليمنيين احتفلوا في صنعاء بغياب بدا مؤقتا للرئيس اليمني، وأكدت المعارضة تصميمها على عدم عودته، فيما تولى نائبه عبد ربه منصور هادي رسميا ادارة شؤون البلاد.وفي مدينة تعز جنوب اليمن دعا شباب الثورة الى تشكيل مجلس رئاسي مؤقت ممثل من جميع الكتل السياسية.
وسيم القرشي – ناشط من شباب الثورة
“ينبغي أن تشكل المجلس الوطني حكومة انتقالية ويضع مشروع دستور جديد يلبي تطلعات الشعب اليمني من أجل الحرية والكرامة”.
ويقول المتظاهرون انهم سيواصلون احتجاجاتهم الى أن تتحقق مطالبهم، داعين نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الى اجبار أبناء صالح الذين يشغلون أرفع المناصب العسكرية والامنية على تسليم السلطة إليه.