عاجل

تقرأ الآن:

خسائر فادحة يتكبدها منتجو الخيار في أوروبا


العالم

خسائر فادحة يتكبدها منتجو الخيار في أوروبا

بات الخيار محط أنظار الدول الأوروبية فبعدما كان يشكل رقما قياسيا في المبيعات في الأسواق أصبح يشكل أزمة اقتصادية بعد أن اقترن اسمه بالبكتيريا القاتلة أيكولاي التي أودت بحياة ثلاثة وعشرين شخصا علاوة على اصابة الاف آخرين في جميع أنحاء أوروبا وكبد المزارعين والمنتجين خسائر تقدر بملايين اليورو.
هذا المزارع من الدانمارك يقول:“الفضيحة هي أننا أصبحنا رهائن ونحن لا نستطيع أن نقول أي شيء أو أن نفعل أي شيء حتى أننا لا نستطيع بيع الخيار.”
وفي رومانيا المنتجون والمزارعون المحليون الذين يعتمدون على صادرات ألمانيا يناضلون من أجل الخروج من هذه الأزمة التي كبدتهم خسائر فادحة.
“كل يوم نجني ما بين مئتي طن وثلاث مئة طن من الخيار ونرمي بها هنا. مبيعاتنا صفر ولم نعد نصدر ايضا وفي كل يوم نخسر ما قدره مئة مليون يورو.
أما اسبانيا التي اتهمتها ألمانيا بأنها مصدر البكتيريا المعوية فتنتظر النتائج المخبرية لمعرفة مصدر أيكولاي القاتلة.
“هناك فائض من الخضروات لا تباع بما فيه الكفاية فيرمى بالكثير منها.وقد تم حقا رمي الكثير منها والوضع أسوا من ذي قبل.”
في انتظار معرفة مصدر بكتيريا أيكولاي الذي لازال مجهولا تحوم الشكوك على أنواع أخرى من الخضار بل وحتى براعم الفاصولياء.