عاجل

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد انه مهما كان عرض الدول الكبرى لطهران لوقف تخصيب اليورانيوم، فانها لن تستطيع اقناع بلاده بوقف برنامجها النووي. واضاف نجاد في مؤتمر صحفي ان بلاده مستعدة لاجراء محادثات مع القوى العالمية والتوصل الى تفاهم ووصف الملف النووي كالقطار من دون مكابح ولن تكون هناك اي تسوية.

وقد سألت صحفية ايرانية الرئيس احمدي نجاد عن امكانية قيام الدول العظمى الخمس زائد المانيا بعرض حوافز ومكافآت على طهران لوقف تخصيب اليورانيوم اجاب الرئيس الايراني بكلمة واحدة، “لا”.

المؤتمر الصحفي جاء بعد يوم واحد من اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلص الى ان طهران كانت تطور اسلحة نووية حتى وقت قريب، وكان لقاء الجولة الاخيرة للدول الست الذي انعقد في اسطنبول انتهى دون ان يخرج بنتائج ايجابية.