عاجل

العسكري السابق والقومي اليساري “اوينتا اومالا” فاز في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في البيرو، متحصلا على واحد وخمسين في المائة من الأصوات ليتقدم بأكثر من نقطتين على منافسته “كيكو فوجيموري“، ابنة رئيس البلاد السابق الذي يقضي عقوبة بالسجن.

ويعد فوز “اومالا” انتصارا للفئات التي لم تستفد من النمو الاقتصادي خلال السنوات العشر الماضية، وقد تعهد “اومالا” باقتسام ثروات البلاد الجديدة بين البيروفيين، وتسببت تصريحاته في تهاوي الاسواق المالية التي تخشى من أن تؤدي سياسته الى تدمير الاقتصاد.

ويجسد فوز اومالا عودة اليسار الى الرئاسة بعد حوالي أربعة عقود لنظام خوان فيلاسكو الفرادو العسكري.