عاجل

رسوم اوروبية للحد من التلوث والضوضاء

تقرأ الآن:

رسوم اوروبية للحد من التلوث والضوضاء

حجم النص Aa Aa

للتصدي لظاهرة التلوث والضوضاء والمحافظة على الطرقات وافق الاتحاد الاوروبي على فرض ضريبة على الشاحنات التي تتجاوز حمولتها ما بين ثلاثة اطنان ونصف الطن الى اثني عشر طنا وهو اجراء يتمشى والضريبة التي سترى النور في فرنسا اعتبارا من عام الفين وثلاثة عشر.

يقول سعيد الخضراوي احد المسؤولين عن قطاع النقل في بلجيكا ومقرر لجنة النقل الاوروبية:

“هناك تلوث وضوضاء وازدحام وهلم جرا، ونحن في حاجة الى معالجة هذه الامور قبل فوات الاوان. وفرض تسعيرة هو من بين عناصر عدة يمكن ان تساعد على استمرارية نظام النقل. كما انه سيكون مفيدا لقطاع النقل ذاته.

ان احد اهداف هذا الاجراء هو الحصول على مستوى افضل لتحسين اوضاع النقل البري والحديدي والبحري. وعلى الذين يلوثون كثيرا ان يدفعوا اكثر قليلا من اولئك الذين يلوثون قليلا.”

نقابات النقل الاوروبية ترفض مثل هذه المبررات وهي تعتبر ان فرض رسوم اضافية توهن كاهل القطاع وتهدد مستقبله.

يقول مارك بييه مندوب الاتحاد الدولي للطرق ونقابة النقل الدائم لدى الاتحاد الاوروبي :

“العواقب ستكون سلبية للغاية لأن هذا الاجراء سيزيد من العبء الضريبي على قطاع النقل البري، وسوف يقلل من قدرة العاملين في قطاع النقل على الاستثمار في تكنولوجيات انظف تعيد الى الطرقات نظافتها وخضرتها.”

النص الاوروبي الجديد يتعهد باعادة استثمار نسبة خمسة عشر في المئة من هذه الرسوم في تحسين شبكات النقل الاوروبية والحد من التلوث والضوضاء.