عاجل

تقرأ الآن:

روما تحيل قضية باتيستي على محكمة لاهاي الدولية


البرازيل

روما تحيل قضية باتيستي على محكمة لاهاي الدولية

أعضاء البرلمان الأوروبي يتضامنون مع رفض روما قرار البرازيل القاضي بالافراج عن الناشط اليساري المتطرف السابق سيزار باتيستي بعد أربع سنوات مضاها في سجن برازيلي ورفض تسليمه لايطاليا.

روما أكدت أنها ستحيل القضية على محكمة العدل الدولية في لاهاي.

ويعتبر باتيستي أحد الأعضاء المؤسسين لجماعة “البروليتاريا المسلحة” من أجل الشيوعية صدر بحقه حكم غيابي بالسجن مدى الحياة عام ثلاثة وتسعين، بتهمة قتل أربعة أشخاص، ومحاولات قتل أخرى نهاية السبعينات.

وتمكن باتيستي من الفرار من أحد السجون الايطالية في عام ألف وتسعمئة وواحد وثمانين وعاش في فرنسا لعدة سنوات وفر بعدها الى البرازيل بعد أن صادقت باريس على تسليمه الى ايطاليا عام ألفين وستة.

الرئيس الثامن عشر للجمهورية الإيطالية جورجيو نابوليتانو عبر عن تضامنه مع عائلات ضحايا الجرائم المروعة التي ارتكبها سيزار باتيستي وتعهد القائد الشيوعي السابق بتقديم الدعم الكامل لكل مسار ستسلكه ايطاليا أمام المراجع المكلفة بتأمين الاحترام الكامل للمعاهدات الدولية.

موريزيو كومبانا شقيق الضحية أنرياس كومبانا يقول:“لقد قتل شقيقي لثلاث مرات في المرة الأولى اغتيل في العام 1979عن طريق سيزار باتيستي أما المرة الثانية فقتل بعدما تناست جميع الهيئات والمؤسسات لمدة عشرين عاما ضحايا الارهاب والمرة الثالثة اليوم .”

الجدل الذي أثير في البرازيل حول باتيستي من شأنه أن يتسبب في حدوث خلاف دبلوماسي بين البلدين الشيء الذي أنما الصحافة الايطالية.