عاجل

المحكمة العليا في البرازيل قررت الاربعاء اطلاق سراح تشيزره باتيستي وعدم ترحيله الى بلده ايطاليا التي ما انفكت تطالب بتسليمه لها وفقا للقوانين الدولية. وقد اطلق سراح تشيزره بعد اربع سنوات امضاها في سجن برازيلي.

لويس سيرجيو باروسو محامي باتيستي يقول:

“مع الساعات المقبلة سنقدم طلبا لوزارة العدل، وللمجلس الوطني للهجرة، للحصول على تأشيرة دائمة لانه ضمن في قرار رئيس الجمهورية، وعدم تسلميه الى ايطاليا، يعني أن باستطاعته البقاء في البرازيل بشكل دائم”.

وقد صوت خمسة قضاة من اصل تسعة ضد قرار تسليمه للسلطات الايطالية مثبتين قرار الرئيس البرازيلي الاسبق لويس لولا دا سيلفا في نهاية كانون اول ديسمبر الماضي.

تشيزره باتيستي كان قد فر من احد السجون الايطالية في عام الف وتسعمئة وواحد وثمانين وعاش في فرنسا لعدة سنوات وفر بعدها الى البرازيل بعد ان صدقت باريس على تسليمه الى ايطاليا عام الفين وستة.

محكمة ايطالية كانت حكمت على الناشط اليساري الشيوعي بالسجن غيابيا مدى الحياة عام الف وتسعمئة وثلاثة وتسعين بتهمة قتل اربعة اشخاص، وجرائم اخرى، يقول تشيزاره انه بريء منها.