عاجل

تقرأ الآن:

الأحزاب الكردية ومعركة الوصول إلى البرلمان التركي


تركيا

الأحزاب الكردية ومعركة الوصول إلى البرلمان التركي

مع اقترب موعد الانتخابات التركية الاحد المقبل، بدأت بعض الاحزاب الكردية القومية بتنظيم المهرجانات الانتخابية وبالكشف عن اسماء مرشحيها المستقلين في محاولة لزيادة عدد أعضائها في “المجلس” البرلمان التركي، حوالي ثلاثين مرشحا من المنطقة الجنوبية الشرقية من البلاد سيخضون الانتخابات كمستقلين، لضمان حصولهم على نسبة العشرة بالمئة، التي تخولهم دخول الحياة البرلمانية.

شرف الدين إيليك أحد المنتمين الى حزب السلام والديموقراطية الكردي، سيخوض السباق كمرشح مستقل.

“ تأسيس نظام اللامركزية، امر حتمي، شئنا أم أبينا. المناطق الكردية ستتمتع بالاستقلال وهذا هدف لا رجوع عنه، ضمن نظام الحكم الذاتي”.

في ديار بكر حزب العدالة والتنمية نظم أيضا مهرجا انتخابيا، زعيم الحزب رجب طيب اردوغان، رئيس الوزراء الحالي، تعهد بزيادة الاستثمار في المنطقة التي تقطنها أغلبية كردية. مع أنه لم يتطرق إلى الإصلاحات السياسية التي تنادي بها بعض الاحزاب الكردية مثل : الحكم الذاتي ، والتعليم باللغة الكردية واصدار عفو عن حزب العمال الكردستاني.

مرشح حزب العدالة والتنمية مهدي إيكر يؤكد هنا ان حزبه عازم على كتابة دستور جديد لتعزيز دور المؤسسات، وقطع الطريق على المنادين بالعودة الى الخلف مضيفا ان الحزب يريد تحقيق فوائد للشعب ضمن خطوات جديدة.

المسألة الكردية بعد حوالي 45 الف قتيل و27 عاما من النزاع، لا يمكن تسويتها الا باعادة كتابة الدستور، وفق الكاتبة الكردية بيجان ماتورش“يبدو لي أن عدم إدراج (الكردية) إلى جانب (التركية) في الدستورأدى إلى إدامة أجل الصراع. الأكثر منطقية هو تغيير مفهوم المواطنة (التركية) ينبغي ايضا الابتعاد عن الإشارات العرقية في الدستور، لأن تركيا هي مجتمع متعدد الثقافات والجماعات العرقية وعليهم ان يعيشوا معا”.

رئيس حزب الشعب الجمهوري العلماني المعارض كمال كيليتشدارأوغلو، يقول عن نفسه إنه من أب كردي وام علوية، زعيم الحزب الوريث لاتاتورك يعد بدوره أيضا بعدم التخلي عن المناطق الكردية بحال فوزه.