عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تعلن أن بكتيريا إيكولاي مصدرُها بذور نيئة ألمانية


ألمانيا

ألمانيا تعلن أن بكتيريا إيكولاي مصدرُها بذور نيئة ألمانية

أعلنت ألمانيا رسميا أن مصدرَ بكتيريا إيكولاي والعدوى المعوية الناجمة عنها التي أودت بحياة واحد وثلاثين شخصا في أوروبا هو بذورٌ نيئة تُنتج في إحدى مزارع منطقة ساكس السفلى الألمانية. وبذلك ألغت ابتداء من الجمعة التحذير الخاص باستهلاك الخيار والطماطم والسلاطات والذي ألحق أضرارا فادحة بقطاع الخضروات في أوروبا، لا سيما في إسبانيا.

المستهلكون تنفسوا الصعداء ولو أن بعض الشكوك ما زالت تساور بعضهم، كما يبدو من انطباعات هذه المرأة التي تقول:

“قبل أن يتأكد مصدر البكتيريا توقفتُ عن أكل الفواكه والخضر. لم أتناولْ سوى الفواكه ذات القشور…كالموز. لا يمكن أن نخاطر لأن المخاطر كبيرة. لدي حفيد صغير وأريد أن أعيش لأشاهده يكبر”.

ويقول هذا الرجل:

“هل يمكن أن نستهلك الطماطم مطمئنين؟ لا أدري..لا أدري إن كان ذلك ممكنا دون أي تحفظ. لو أمكن ذلك لكان الأمر جيدا”.

بعد إجراء آلاف الاختبارات والتحاليل، توصلت المخابر، من بينها معهد روبرت كوخ الألماني، إلى أن خضروات كالخيار والطماطم والسلاطات لا علاقة لها ببكتيريا إيكولاي. مما أثار ارتياح المستهلكين وممثليهم.

الوزيرة الألمانية لحماية المستهلك صرحتْ قائلة:

“نحن مرتتاحون شيئا ما بعد حصولنا على هذه المعطيات الجديدة التي تراها المعاهد العلمية كذلك، ونتمنى أن تتطور الإصابات بالبكتيريا بشكل إيجابي”.

بكتيريا إيكولاي، بغض النظر عن أضرارها الاقتصادية التي تُقدَّر بملايين اليورو، خلفت أكثر من 3 آلاف إصابة بالعدوى المعوية و31 قتيلا بعد تعرضهم لإسهال حادة وللتقيؤ.