عاجل

تقرأ الآن:

سيلفيو بيرلسكوني أمام امتحان انتخابي جديد الأحد والاثنين


إيطاليا

سيلفيو بيرلسكوني أمام امتحان انتخابي جديد الأحد والاثنين

أكثرُ من 50 مليونَ إيطالي يدلون بأصواتهم الأحد والاثنين في استفتاء حول استخدام الطاقة النووية الذي يلقى معارضةً شديدة منذ حدوث كارثة فوكوشيما في اليابان، وخصخصة المياه وحصانة رئيس الحكومة الإيطالية.

الاستفتاء يُعد امتحانا عسيرا جديدا لشعبية رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو بيرلسكوني الذي تلقَّى ضربة قاسية خلال الانتخابات المحلية السابقة.

بيرلسكوني الذي يخطط لبناء أربع محطات نووية جديدة ابتداء من العام 2014م، رغم معارضة الإيطاليين، حاول دون جدوى منعَ الاستفتاء حول الطاقة النووية.

وكانت إيطاليا تخلت عن استخدام الطاقة النووية في استفتاء عام 1987 بعد كارثة تشرنوبل في اوكرانيا.

الاستفتاء يشمل أيضا مسألة خصخصة المياه التي تعارضها شرائح واسعة من الإيطاليين، على غرار الراهب آليكس زانوتيللي، على اعتبار أن المياه ثروة عامة. زانوتيللي قال:

“بالنسبة لي ولنا جميعا كمدنيين، الماء هو الأمّ.. إنه مصدر الحياة على هذا الكوكب”.

الاستفتاء المنتظَر الأحد والاثنين لن يكون فعالا إذا لم تبلغ نسبة المشاركة فيه 50 بالمائة من الناخبين على الأقل، وهذا هو الرهان الذي تناضل من أجله المعارضة في إيطاليا.