عاجل

تقرأ الآن:

"السّاخطون" في إسبانيا يُهنِّأون عمدة مدريد الجديد على طريقتهم


إسبانيا

"السّاخطون" في إسبانيا يُهنِّأون عمدة مدريد الجديد على طريقتهم

حركة “الساخطين“تصنع الحدث مرة أخرى في إسبانيا. المحتجون الذين بدأوا الاعتصام في السابع عشر من شهر مايو/أيار في ساحة لا بويرتا ديل صول في مدريد، التفوا السبت حول مقر بلدية العاصمة الإسبانية لاستقبال عمدة المدينة الجديد اليميني غالاّردون بالهتافات الساخرة التي تصفه باللص والمنددة بالفساد داخل الطبقة السياسية المحلية.

ماركوس كان ضمن مئات المحتجين قرب مقر البلدية، وشرح أسباب وجوده إلى جانب “الساخطين” قائلا:

“هذه المظاهرة موجهة ضد البلدية وضد جميع السياسيين. عليهم بالاقتراب أكثر من المواطنين والشعور أكثر بأنهم جزءٌ من المجتمع بدلا من أن يقبعوا هناك على عروشهم”.

ويضيف محتج آخر:

“داخل مقر البلدية، يتواجد في هذه اللحظة الأشخاص ذاتهم الذين كانوا هنا العام الماضي. إنهم أناس فاسدون..هناك يتواجد أشخاص متابعون قضائيا، ومع ذلك ما زالوا هناك…”.

آلبيرتو لويز غالاردون الذي أعيد انتخابه على رأس بلدية مدريد مرَّ بساعات عصيبة، ولم يتمكن من مغادرة مقر البلدية إلا بعد أن تدخلت الشرطة واشتبكت مع المتظاهرين لتوفير ممر آمن له. وكان كلَّ ما سمعه من المتظاهرين حينها هتافات من نوع: “أيها اللصوص إرحلوا..إرحلوا“، و“أيها الفاسدون اخرجوا من البلدية“، و“غالاّردون لا يمثلنا”.

هكذا هنأ الساخطون العمدة الجديد القديم غالاردون على “استيلائه” على مستقبلهم، كما يقولون.