عاجل

تقرأ الآن:

المثليون جنسيا يحتفلون بعيدهم في أجواء مشحونة في كرواتيا وبولندا


العالم

المثليون جنسيا يحتفلون بعيدهم في أجواء مشحونة في كرواتيا وبولندا

حوادث عنف رافقت احتفالات المثليين جنسيا بعيدهم هذا العام في مدينة سَبْلِيتْ، جنوب كرواتيا، أسفرت عن جرح العديد من الأشخاص واعتقالات.

الحوادث انفجرت عندما كان حوالي 200 شخص من المثليين جنسيا يتظاهرون في شوارع المدينة تحت حراسة أمنية مشددة، إذ رُشقوا بالزجاجات والحجارة من طرف المناهضين للمثلية الجنسية الذين اعتقلت الشرطة حوالي عشرة أشخاص في صفوفهم.

وعلى غرار ما جرى في كرواتيا المعروفة بنزعتها المحافظة حيث ما زالت الكنيسة الكاثوليكية تتمتع بتأثير قوي على الأغلبية الساحقة من السكان، جرت الاحتفالات في بولندا في أجواء أقل توترا رغم المفرقعات التي كانت تُلقى على المتظاهرين والهتافات المعادية لهم.

واتسمت احتفالات االمِثليين جنسيا بالهدوء في الفاتيكان الذي يُعدُّ القلب النابض للمذهب الكاثوليكي.

المتظاهرون طالبوا بالحق في الزواج وبإدخال احترام المثلية الجنسية في البرامج التعليمية.

فابريزيو مارّازو الناطق باسم مركز المثليين جنسيا:

“بدأنا هذه الاحتفالات بتنظيم طقوس زواج رمزية، ونحن نرغب في الحصول على هذا الحق في أقرب الآجال”.

في هذه البلدان المعروفة بنزعتها الكاثوليكية المحافظة، تَعتبِر الكنيسة المِثليةَ الجنسية انحرافا أخلاقيا وعاهةً سلوكية غير مقبولة، وفي أحسن الظروف تنظر إليها كحالة مَرَضية.