عاجل

الصحفي الإيراني المعارِض رضا هدى صابر يلفظ أنفاسَه الأخيرة في المستشفى إثر أزمة قلبية انتابته في سجنه شمال طهران بسبب إضرابه عن الطعام منذ الثاني من الشهر الجاري.

رضا هدى صابر أضرب عن الطعام احتجاجا على وفاة زميلته الناشطة السجينة هالة صحابي في عراك مع الشرطة أثناء حضورها جنازة والدها.